阿拉伯语学习网

  • 高级搜索
  • 收藏本站
  • 网站地图
  • RSS订阅
  • 设为首页
  • TAG标签
  • TAG列表
  • 关键字列表
当前位置: 首页 » 阿拉伯语听力 » 天天听新闻 » 正文

天天听新闻:الأونروا توزع مساعدات نقدية كبدل إيجارات لمن هدمت منازلهم في العملية العسكرية الإسرائيلية الأخ

时间:2015-04-17来源:互联网  进入阿拉伯语论坛
核心提示:الأونروا توزع مساعدات نقدية كبدل إيجارات لمن هدمت منازلهم في العم
    (单词翻译:双击或拖选)
 

الأونروا توزع مساعدات نقدية كبدل إيجارات لمن هدمت منازلهم في العملية العسكرية الإسرائيلية الأخيرة في غزة

أعلنت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين أونروا أنها بصدد توزيع مساعدات نقدية كبدل إيجارات للفلسطينيين الذين هدمت بيوتهم  خلال العمليات العسكرية الإسرائيلية صيف العام الماضي، إضافة لإصلاح الأضرار البسيطة معتمدة على تبرع متواضع بقيمة مليوني دولار وصلا إلى خزينتها مؤخرا من بعض الدول المانحة.  التفاصيل في التقرير التالي لمراسلتنا في قطاع غزة علا ياسين.

التبرع الجديد من شأنه أن يقدم مساعدات لحوالي ألفين وسبعمئة أسرة تأثرت خلال العمليات العسكرية الأخيرة فيما تبقى عشرات الالاف من الأسر بحاجة إلى تلك المساعدات التي لم تصل إلى غزة حسب تعهدات المانحين في مؤتمر الyعمار بالقاهرة في اكتوبر من العام الماضي.

عدنان أبو حسنة المستشار الاعلامي للاونروا تحدث لاذاعة الأمم المتحدة وقال:

"خلال اليومين الماضيين توفر حوالي مليون وتسعمئة ألف دولار لدى الاونروا، قررنا أن توزع هذه الأموالعلى ألفين وسبعمئة أسرة من النازحين، بعضها بدل إيجار، والبعض الآخر لإصلاح الأضرار البسيطة. نتحدثعن أكثر من ستة وتسعين ألف منزل أصيبت بأضرار مختلفة من بيوت الفلسطينيين في قطاع غزة، الازمةالمالية لازالت طاحنة في ملف الإعمار، لم يصل سوى مئة وخمسة وسبعين مليون دولار من حجم تعهداتبالمليارات أقرها المجتمع الدولي في مؤتمر الاعمار في القاهرة، هناك غضب شديد ويأس واحباط وتراكمبالطاقة السلبية. لا أحد يريد جولة عنف جديدة، ولكن على المجتمع الدولي أن يتحرك سريعا لانقاذ غزة".

 

وحول الآلية التي تتبعها الأونروا في اختيار العائلات المستفيدة من التبرع الجديد قال أبو حسنة إن لديهم  احصائيات كاملة بالمتضررين ومن هم أحق بتلك المساعدات خاصة النازحين في مدارس الاونروا والذين هدمت بيوتهم بصورة شاملة ويحتاجون مساعدة فورية لتجاوز الأوضاع الصعبة التي يحيونها. وأضاف:

"الاولويات للذين فقدوا بيوتهم بصورة كبيرة، هؤلاء النازحين في مدارس الاونروا، لدينا حوالي ثمانية آلافمن النازحين في مدارسنا هؤلاء سيستفيدون من بدل الايجار، وايضا اصلاح الاضرار، لدينا DATA معينةبحيث نعرف من يستحق أكثر من الآخر".

 

وأشار أبو حسنة إلى أن الاورنروا لازالت تعاني من أزمة مالية وأن ملف الإعمار يواجه مشكلة كبيرة بسبب عدم وصول أي أموال حقيقية للبدء بعملية الإعمار الفعلية، لما تم هدمه كليًا وجزئيا خلال العمليات العسكرية الإسرائيلية الاخيرة. وقال:

"نحن نبذل جهودا جبارة مع كافة المانحين العرب والدوليين الصغار والكبار، من أجل تمويل عمليات إعادةالإعمار في غزة، لأن هناك جانبين في هذه العملية، يجب أن تتوفر الأموال وفي نفس الوقت يجب ان تدخلمواد البناء بسهولة ويسر من الجانب الاسرائيلي، بدون أن يسير هذان الخطان المتوازيان مع بعضهما البعضنرى عملية الإعمار تتعثر. وبالنسبة للبيوت المدمرة بصورة شاملة للأسف الشديد لم تحدث عملية إعمار لهذهالبيوت حتى اللحظة".

 

ورغم المساعدات المالية اللجديدة التي تقدمها الاونروا إلا ان المواطن يوسف حميده أبدى انزاعجه الكبير من تأخر عملية الإعمار وعدم انتظام الدفعات المالية للأونروا مشيرا إلى أن الناس في غزة مصابون بإحباط كبير ويشعرون بخيبة أمل وأن المجتمع الدولي قد تخلى عنهم بعد تسعة أشهر من انتهاء العمليات العسكرية الإسرائيلية على غزة. وقال:

"أنا بيتي تضرر من حوالي تسعة أشهر ولم احصل إلا قبل فترة على نصف مبلغ الإيجار، وأنا مستأجر وادفعايجار، وبيتي كما هو، مهدوم جزئيا، ولا اعرف حتى الآن ماذا افعل، وأنا أطالب الاونروا والدول المانحة أنتستعجل في عملية الإعمار حتى يرى الناس المتضررون مصالحهم وأحوالهم".

أما المواطن صالح عزام فيرى أن وكالة الغوث هي الملاذ الوحيد أمام الفلسطينيين الذين دمرت بيوتهم، وهي طوق النجاة بالنسبة لهم، مطالبا إياها بمواصلة تقديم المساعدات والخدمات.

"وكالة الغوث مهما كانت مقصرة بالنهاية هي اليد الوحيدة الممدودة للشعب الغلبان، وكلما توفرت لديهاإمكانيات تقدم مساعدات للناس المشردين من أيام الحرب حتى الآن ووضعهم صعب، صحيح أن وضعها قديكون تقصيرا من ناحية مادية وناحية مساعدات، ولكن اعتقد انها مضطرة لذلك، بالنهاية الشعب هو المتضررالوحيد، يريد أن يساعده أحد ولا يجد امامه سوى وكالة الغوث، نتمنى أن تتسهل الأمور وتتحسن الأوضاع".

 

الأوضاع في قطاع غزة وصلت إلى درجة غير مسبوقة من الانهيار على كافة المستويات رغم جهود ونداءات كافة منظمات الأمم المتحدة العاملة في القطاع وتحذيراتها المستمرة من انفجار وشيك للأوضاع بسبب انعدام الأفق السياسي والاجتماعي والاقتصادي الأمر الذي يتطلب تحركا عاجلا من المتجتمع الدولي لإعادة إعمار القطاع وإحداث نوع من التنمية المستدامة يستفيد منها مئات الآلاف من سكانه العاطلين عن العمل.

علا ياسين - إذاعة الأمم المتحدة - قطاع غزة

 
顶一下
(2)
100%
踩一下
(0)
0%

热门TAG: 阿拉伯语听力 天天听新闻 联合国


------分隔线---------- ------------------
[查看全部]  相关评论
栏目列表